اختتام فعاليات مشروع إفطار طالب وذويه في سوريا (رمضان خير) 2019- منظمة العلم والتربية

توزيع السلل الغذائية على ذوي الطلاب في مخيمات الداخل السوري رمضان 2019- منظمة العلم والتربية
يونيو 12, 2019
الإعلان عن ورشة تدريبية للباحثين في مجال تعليم العربيّة للناطقين بغيرها
يوليو 4, 2019

فيديو المشروع

 

اختتمت فعاليات مشروع إفطار طالب وذويه (رمضان خير ) 2019 والذي نفذته منظمة العلم والتربية  İLİM EĞİTİM DERNEĞİ خلال شهر رمضان المبارك 2019 .

أعداد المستفيدين: 

38090 طالب وشخص / 10000 عائلة

تم توزيع 38090 وجبة خلال 29 يوماً في شهر رمضان بمعدل وسطي 1315 وجبة يومياً

مدة إنجاز البرنامج:

29 يوماً خلال شهر رمضان من 6/5/2019  -إلى 3/6/2019

وصف مختصر للمشروع:

المشروع عبارة عن تحضير وتأمين الوجبات الغذائية المتكاملة للإفطار في شهر رمضان وتوزيعها على الطلاب وذويهم والكوادر التدريسية العاملة في المدارس الفاعلة في مناطق ريف اللاذقية وإدلب وهي أحد برامج الدعم والمساندة للكوادر التدريسية والطلاب في شهر رمضان (شهر الخير)، تحت اسم حملة (رمضان خير) .

إضافة إلى توزيع الوجبات على أهالي المخيمات المجاورة، والعائلات الفقيرة.

ويتضمن الشهر بعض الإفطارات الجماعية لطلاب وطالبات المدارس، يتخلل الإفطار مسابقات وهدايا  للطلاب المتفوقين وحفظة القرآن الكريم.

الدروس المستفادة:

لا يوجد أجمل من فرحة طفل صائم في فصل الصيف يتناول إفطاره مع عائلته بعد نهار طويل من الدراسة والصوم في يوم حارّ، ولا يوجد أحلى من ابتسامة على ثغر طفل أو فم أمّ أو أب حرموا من معاني السعادة خلال سنوات الحرب واللجوء والنزوح والحرمان.

أهداف المشروع:

  • مشاركة بركة وفضل شهر رمضان توفير وتوزيع ما يقارب 40000 وجبة إفطار خلال شهر رمضان بمعدل وسطي 1315 وجبة يومياً, كدعم للطلاب والكادر التدريسي في مدارس هذه المخيمات في الداخل السوري ومن أجل ما يقارب 10000 عائلة.
  • تعزيز القيم الإنسانية النبيلة كالودّ والتكافل والتراحم في نفوس طلابنا وأطفالنا وتربيتهم على القيم الأصيلة والعطاء.
  • غرس مبادئ تربوية ونفسية إيجابية في نفوس طلابنا من خلال إيجاد جو اجتماعي هادف عبر فعاليات ونشاطات الإفطار الجماعي للطلاب ومعلميهم .
  • تأطير المشروع الخيري المجتمعي ببوابة الدعم والمساندة للكوادر التدريسية والطلاب السوريين وعائلاتهم في شهر رمضان والاستفادة من النفحات الربانية الكريمة وأعمال الخير في هذا الشهر لتعزيز رابط محبة الطالب بمدرسته ومدرّسيه.

الأعمال المنجزة:

الكميات الإجمالية الموزعة من الوجبات الرمضانية:  38,090 وجبة للطلاب والكوادر التدريسية والتربوية في مديرية تربية ريف اللاذقية المشمولة في المشروع.

– التوزع الجغرافي: مدارس المخيمات (ريف اللاذقية وادلب) وهي:

  • مدرسة مزين 1 الابتدائية في هنكار مخيم عطاء الخير.
  • مدرسة مزين 2 في هنكار مخيم عطاء الخير.
  • مدرسة عمر خالص في مخيم الزوف.
  • مدرسة عين البيضا في مخيم عين البيضا.
  • مدرسة بسمة أمل في مخيم صلاح الدين.
  • مدرسة مخيم صلاح الدين في مخيم صلاح الدين
  • مدرسة ثانوية الساحل ذكور وإناث (إفطار جماعي)

– أعداد المستفيدين: 38,090 (طالب ومعلم وعائلاتهم) –حوالي 10000 عائلة.

الأعمال  الإجرائية والتنفيذية:

بدأت الأعمال التحضيرية من خلال وضع الإضبارة التنفيذية للمشروع والتخطيط الإداري والتنظيمي للمشروع بما يضمن سير العمليات التنفيذية بشكل مضبوط وانسيابي للحيلولة دون مواجهة أي تحديات.

  • حيث تم إعداد دراسة مقترح المشروع مع الدراسة المالية وجدول التدفق المالي الزمني للدفعات المالية لتغطية عمليات المشروع.
  • كما تم تحديث بيانات المدارس من حيث القدرات الاستيعابية وأعداد الأطفال والطلاب والكوادر التدريسية ضمنها.
  • وتم إعداد وثيقة خطة العمل والتي تتضمن آلية التنفيذ للمهام والنشاطات التي يشملها المشروع للعمل بموجب هذه الوثيقة من قبل الكادر التنفيذي .

تم إعداد الدورة المستندية لنماذج التوثيق الفني والمالي

تم البدء في الأعمال التحضيرية التنفيذية بداية الشهر الخامس (أيار) من العام 2019 من خلال الإجراءات التالية:

  • استدراج عروض الأسعار من مراكز بيع وتجارة السلع الغذائية (الحبوب والبقوليات والزيوت واللحوم وغير ذلك…إلخ).
  • جرف وتمهيد الأرض المحددة لإنشاء المطبخ المركزي وركن تحضير الوجبات الرمضانية وبناء مواقد الحطب وتجهيز مقر الطبخ بالبنى التحتية الأساسية من ماء ومكان تنظيف.

تم البدء بأعمال التنفيذ الفعلي بتاريخ 6/5/2019 الموافق لــ 1/ رمضان / 1440 وتم ذلك من خلال تفعيل عمليات الطبخ والتحضير من خلال فريق الطبخ المكون من 4 عناصر بالإضافة إلى 2 من عناصر الفرز والتغليف حيث يتم دمج اللحوم (دجاج أو لحم ضأن إلى جانب الأرز الكبسة أو الفريك) ولبن العيران.

يتم المباشرة بأعمال الفرز والتغليف مباشرة بعد أعمال الطبخ من خلال معدات تغليف صحية مخصصة لحفظ الأغذة والأطعمة ويتم تعبئتها بمكونات الوجبة بمقدار كمية نظامي وكافي للشخص الواحد.

ويتم تسليم الكميات المجهزة والمغلفة من الوجبات الرمضانية إلى فريق التوزيع بموجب سندات تسليم بالكميات والتوجيهات إلى كل مدرسة بالاسم والكمية موقعة من قبل المشرف العام للمطبخ والمطعم وموقعة من قبل مشرف أعمال التوزيع.

ويتم نقل الكميات بالآلاف إلى مقرات المدارس ضمن المخيمات باستخدام سيارة نقل  مجهزة ويتم تسليم إدارات المدارس الكميات المخصصة لكل مدرسة.

استمرت عمليات الطبخ والتحضير وتوزيع الوجبات الرمضانية على الأطفال والطلاب والكوادر الإدارية والتدريسية والتعليمية ضمن المدارس من بداية شهر رمضان و لمدة تسع وعشرين يوماً  .

  • حيث بلغ عدد الوجبات الكلي الإجمالي خلال طيلة شهر رمضان : 38,090 وجبة (ثمان وثلاثون ألفاً وتسعون وجبة رمضانية) تم توزيعها على 7 سبعة مدارس  ضمن 4 أربعة مخيمات منتشرة في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية وإدلب في الداخل السوري.
  • فعاليات الإفطار الجماعي وأثرها الإيجابي على الدعم النفس التربوي :

تم الاستفادة من الاجواء الرمضانية المباركة لزرع المبادئ  والقيم النبيلة في نفوس الطلاب من خلال فعاليات الإفطار الجماعي التي تصب في فائدة الدعم النفسي التربوي للطلاب والأطفال في المدارس المشمولة في المشروع بحيث يتم تحفيزه إيجابياً عبر توطيد علاقته بعائلته ودعم الدور الأسري في العملية التربوية للطلاب من خلال تعمّد تناول الطالب وجبات الإفطار مع عائلته، وكذلك وتوطيد علاقة الطالب بمدرسيه ومعلميه من خلال موائد الإفطار الجماعي في المدرسة مما يجعل في نفسه ولاء للمدرسة وإخلاص لها ويخلق جواً إيجابياً ويدعم روح الفريق الواحد بين الطلاب ومدرسيهم في المدرسة من جهة والطلاب وأولياء أمورهم من جهة أخرى.

الشكر الجزيل لأصحاب الأيادي البيضاء ولكل من ساهم في رسم البسمة على وجوه أطفالنا وعائلاتهم في هذا الشهر الكريم

وكل عام وأنتم بخير

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تبرع الآن