طرائق التدريس الحديثة : خرائط المفاهيم و الاستقراء و التعلم التعاوني
يناير 25, 2019

فيديو المشروع

 

 

اسم المشروع : الدورة الثانية لإعداد معلّمي اللغة العربية للناطقين بغيرها

اسم المتبرع/ الجهة المانحة : منظمة العلم والتربية İLİM EĞİTİM DERNEĞİ 

موقع المشروع : تركيا – منظمة العلم والتربية – مكتب إسطنبول

عدد المستفيدين بشكل مباشر : أربع وثلاثون متدرب ومتدربة من معلّمي اللغة العربية

مدة إنجاز الدورة : خمسة أيام / ثلاثون ساعة تدريبية /

تاريخ بداية المشروع : 26/1/2019

تاريخ انتهاء المشروع : 3/2/2019 

الأعمال المنجزة : 

  • تنفيذ 30 ساعة تدريبية أكاديمية لإعداد معلّمي اللغة العربية للناطقين بغيرها.
  • أعداد المتدربين المستفيدين بشكل مباشر: 34 معلّم ومعلمة لغة عربية
  • التوزع الجغرافي  للمستفيدين بشكل مباشر: (1) بالي كسير (1) بورصة (1) يالوفا (3) إسكي شهير  (28)إسطنبول
  • جنسيات المستفيدين من المتدربين : (1) جزر القمر (1) العراق  (1) الصومال (2) مصر (1) السودان (1) الأردن  (27) سوريا.
  • عدد الذكور 23 عدد الإناث 11
  • اثنان من المستفيدين من ذوي الاحتياجات الخاصة (مكفوفي النظر)
  • توزيع شهادات حضور للمتدربين حسب عدد ساعات حضورهم
  • نسبة الإنجاز: 100%

الدروس المستفادة :

صدقة العلم أبقى دومًا وأقل كُلفة ومؤونة، أبقى دومًا؛ لأنه ربما كلمة من عالم تُسمع ينتفع بها أجيال من الناس، وهذه الزكاة لا تنقص العلم بل تزيده كما قيل:

يزيده بكثرة الإنفاق منه **** وينقص إن به كفًّا شددت

وأقل كلفة ومؤونة لأنها تُفعل للمستفيد لمرة واحدة لينطلق بها نحو العمل والتنفيذ.

وإن مثل هذه المشاريع لأشد حاجة وأكثر نفعاً من الطعام والشراب لأنها تغرس قيمة وتؤمّن عملاً وتنشر علماً وما الذي أفضل من نشر لغة القرآن.

وإنها لمن الصدقة الجارية التي لاتنقطع عن صاحبها .

((( لا تطعمني سمكة ….. بل علمني الصيد)))

وصف مختصر للمشروع:

تسعى منظمة العلم والتربية بالتعاون مع نخبة من الخبراء والمختصين والباحثين في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها إلى عقد دورات متخصّصة ونوعية ومكثّفة تهدف إلى رفع كفاءات العاملين في هذا المجال في تركيا ، وتأهيل غيرهم من الراغبين بالانضمام إليه.

ولا يخفى على ذي لبٍّ وبصيرة أهمية تعليم اللغة العربية في تركيا وما يعتريه من نقص الخبرات والمهارات بالرغم من التعطش الشديد للأخوة الأتراك والإقبال الفريد على تعلم لغة القرآن والدين ، و الذي لا يغيب عن أحد .

وإنّه لأمر محمود اهتمام الدولة التركية بتعليم اللغة العربية لأبنائها ، ومع تزايد أعداد المهاجرين العرب إلى تركيا وخاصة من شريحة المعلمين فقد ظهرت مشكلة البطالة لديهم ، وعلى صعيد آخر فإن مشكلة صعوبة تعليم العربية للأتراك قديمة حديثة لأسباب كثيرة أهمها عدم تأهيل معلمي العربية

من هنا تضع منظمة العلم والتربية نصب أعينها إقامة مثل هذه الدورات التخصصية والنوعية لعلّها تردم شيئاً من الفجوة الحاصلة في هذا المجال بسبب قلة المهارات وطغيان الأهداف المادية على مثيلات هذه الدورة . ليستفيد منها المعلمون العرب بشكل مباشر وليستفيد منها طلاب العربية من الأتراك والمجتمع العربي في تركيا بشكل غير مباشر.

أهداف المشروع:

  • تخريج أكثر من ثلاثين معلّم ومعلمة في كل دورة مُلّمٌين بأسس تعليم اللغة العربية كلغة ثانية، قادرين على تدريسها للطلاب الأجانب بصفة عامة، والأتراك بصفة خاصة، والارتقاء بهم من مستوى لآخر من خلال طرق تدريسية ممتعة، وأساليب تعليمية فعّالة، ومهارات تدريس حديثة مجرّبة، ومعرفة واقع تعليم العربية في تركيا، وتوسيع فرص القبول للعمل في الجامعات والمؤسسات والمدارس  التركية.
  • انعكاس التدريب واكتساب الخبرات والمهارات على آلاف الطلاب والطالبات الأتراك نفعاً وفائدة وتسريع عملية تعلّمهم للغة العربية.
  • استثمار الموارد المتاحة في مقرّ المنظمة افي إسطنبول بما يعود بالفائدة على المعلمين العرب والطلاب الاتراك.

الأعمال التحضيرية الإدارية والإشرافية:

  • تم اختيار 34 متدرباً ومتدربة من بين الحاضرين للمقابلة الشخصية وكانت الأولوية لمن ليس لديه عمل بالدرجة الأولى وللمتمكنين من اللغة العربية بالدرجة الثانية وذلك بعد إخضاعهم لأسئلة كتابية ومقابلة شفهية (مرفق الأسئلة الكتابية)
  • بعد المقابلات الشخصية تم اختيار 34 متدرباً ومتدربة للالتحاق بالدورة وحرصت المنظمة على استهداف شريحيتين أساسيتين من المقبولين أولاهما الذين يبحثون عن فرصة عمل ويحتاجون لخبرة أولية تفتح لهم الباب وثانيهما من دخل مجال العمل ولا يحمل خبرات كافية أو مهارات ضرورية يطبقها في القاعة الصفية. كما تم التنويع بين الذكور والإناث واختيار الأعمار الشابة نوعياً.
  • تمّ قبول اثنان من ذوي الاحتياجات الخاصة (مكفوفي النظر) بعد توجيهات الإدارة الأول أستاذ يحمل إجازتين في اللغة العربية والعلوم الإسلامية والثانية معلمة تحمل ماجستير في الترجمة.

تمّ تجهيز برنامج الدورة بالتعاون مع المدربين حسب المحاور التالية:

– أسس تعليم العربية للناطقين بغيرها
– الأطر المرجعية للكفاية اللغوية
– تدريس المهارات اللغوية
– تدريس عناصر اللغة
– تأسيس برامج تعليم العربية
– المنهج وعناصره
– أنواع المقررات اللغوية
– تحليل أشهر كتب تعليم العربية في تركيا
– مصادر تعليم العربية

مجريات الدورة:

الإقلاع بالدورة حسب الخطة الموضوعة  بتاريخ 26-1-2019والمتابعة اليومية للمتدربين

  • بدأت الدورة حسب البرنامج والخطة الموضوعة يوم السبت 26-1-2019 الساعة العاشرة صباحأ.
  • تم حضور جميع المتقدمين المقبولين .
  • جرت المحاضرات حسب البرنامج المحدّد دون أي تعديل.
  • اختتمت الدورة يوم الأحد 3/2/2019 بحفل توزيع شهادرات الحضور أقامه المتدربين لتكريم المدربين وشكر منظمة العلم والتربية.
  • تميّزت هذه الدورة بالإقبال الشديد عليها للتسجيل بالإضافة للالتزام بالدوام من قبل المتدربين والتي قاربت 98% بالإضافة للسويّة العالية للمتدربين.
  • بلغت نسبة الدوام للمتدربين 98%.

عيّنة من تعليقات وآراء المتدربين حول الدورة:

أ. آدم العشري / محاضر وباحث أكاديمي في جامعة عثمان غازي / إسكي شهير:

قبل الإشارة إلى الدروس المستفادة من دورة ” إعداد معلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها”  نودّ تقديم جزيل الشكر لمنظمة العلم والتربية على مجهوداتها العظيمة نحو بناء كيان الإنسان العربي علميًا و اجتماعيًا ودورها الذي نشير له بالبنان في تأهيل كل من له صلة باللغة العربية فقد أثبتت بما لا يدع مجالًا لأي شك دورها الفعال وسط المؤسسات العلمية في العالم فلها منا كل الاحترام وتمنياتنا للمنظمة بمزيد من التقدم والازدهار.

الدروس المستفادة :

– نحن كمعلمين عاملين ما تعلمناه في هذه الدورة خلال ثلاثين ساعة تدريبية ربما كان سيستغرق معنا سنوات طويلة حتى نصل إلى المستوى الذي وصلنا له بعد الانضمام لهذه الدورة .

– نحن كمعلمين بعد المشاركة في هذه الدورة قد زادت دافعيتنا نحو اللغة العربية وعلومها أضعاف ما قبل الدورة .

– أنا كمعلم بعد انضمامي لهذه الدورة أعتقد أنني قد بنيت إطار معرفي نظري تطبيقي من المؤكد سيكون له إنعكاس إيجابي على طلابي وعلى الجانبي العملي لمهنة التدريس وطرائق تدريسها .

– استفدت كيف أكون معلماً بارعًا في درسي وفي المهارة التي أقوم عليها كمهارة المحادثة أو القراءة وغيرها.

– استفدت كيفية بناء تواصل جيد بيني وبين الطالب والإدارة فضلاً عن فريق العمل.

– استفدت أن المعلم هو سيد العملية التعليمية وكيف له أن يضبط المحتوى الدراسي والمنهج العلمي مع ما يتوافق مع هدف الطالب والمؤسسة التعليمية التي يعمل فيها .

– استفدت كيف أحقق أهم الأهداف بأسرع الطرق وبأقل مجهود .

– استفدت كيفية إثارة الدافعية عند الطلاب وتحفيزهم نحو اللغة العربية عامةً ونحو درسي على وجه الخصوص .

– استفدت كيفية تهيئة الطالب قبل الدرس والتعرف على مهارات التطبيق أثناء الدرس وبعده.

– اكتسبت مهارات التعليم الحديثة وكيف نصنع درسًا مشوقًا وممتعًا .

– تعرفت على طرق إدارة الصف والقدرة على إنتاج درس ناجح علميًا وعمليًا .

– استفدت مهارة تحليل المناهج التعليمية وتقويمها والأسس والمعايير التي على أساسها نستطيع اختيار منهج تعليمي .

أ. رغد الجاجي / باحثة دكتوراه في اللغة العربية / إسطنبول:

دورة إعداد معلمي العربية للناطقين بغيرها التي أقامتها منظمة العلم والتربية، كانت دورة غاية في الأهمية والفائدة، أفدنا منها -نحن المعلمين- إفادات جمّة، فقد قدم الأساتذة المدربون لنا خلاصة تجربتهم في هذا الشأن، ومعلوم أن لهم باعاً طويلاً وخبرة ممتازة علمية وعملية في هذا المجال، أجدني بعد حضوري هذه الدورة قد خرجت بفوائد عديدة أذكر منها الآتي:

– الناحية المتعلقة بالإطارات المرجعية الأوروبية والأمريكية.. ووجود معايير خاصة لكل مستوى..

– أساليب تدريس المهارات المختلفة والطرق غير التقليدية التي اطلعنا عليها، وقد أثرت خبرتنا على نحو كبيير جدا

– تعرفنا على المناهج والكتب المختلفة، وامتلاكنا أدوات انتقاد الكتاب ومعرفة مميزاته وعيوبه..

– تعرفنا على مجال تعليم العربية عن طريق الانترنت، وإمكانية الدخول لهذا المجال..

أخيرا .. أشكر منظمة العلم والتربية والقائمين عليها شكرا جزيلا على تقديمهم هذه الدورة القيمة والثرية، وأرجو الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتكم..

أ. أحمد الأحمد / إجازة في اللغة العربية / إسطنبول:

قدمت لي هذه الدورة تخصصاً جديداً في مجال تعليم اللغة العربية مختلف تماماً عن تعلم العربية للناطقين بها،

كما أنها أضافت كمية كبيرة من المعلومات والمهارات التي يستخدمها المعلم في تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها، صقل الخبرة التعلمية لدي بإطار علمي ممنهج ،التعرف على أهم الأشخاص العاملين في هذا المجال  والوقوف معهم والإستفادة من خبراتهم لأن هذه الدورة أشرف عليها أفضل العاملين في مجال اللغة العربية للناطقين بها وهم قامات علمية وأسماء كبيرة لا يخف على أحد ما قدموه في هذا المجال،كما أن هذا الدورة فتحت آفاق المدرسين وحثتهم على العمل على تطور هذا العلم عن الطريق إنشاء البحوث وتأليف الكتب الخاصة لهذا المجال فهي وضعتهم أمام أدق التفاصيل التي يتعرض لها المدرس في هذا المجال ،أشكر القائمين على هذه الدورة وجزاكم الله خيراً.

أ. رهف سالم / معلّمة لغة عربيّة للناطقين بغيرها / إسطنبول:

في نهاية هذه الدورة أقدم خالص الشكر والتقدير والعرفان والامتنان لمن نظم ودعم وعمل وقدّم  لهذه الدورة ، وأخص بالشكر منظمة العلم والتربية ، والدكاترة العلماء الأكارم

حقيقة كانت من أكثر الدورات التي حضرتها فائدة وإثراء وتنظيما وترتيبًا

شكرا لجهودكم التي لمسناها واقعاً وتطبيقاً وبارك الله بكم.

أ. عبد الفتّاح السيّد / معلّم لغة عربية / إسطنبول:

أولاً الاستفادة عظيمه جداً ولله الحمد ولا نستطيع حصر الفوائد  ولكن نذكر بعضها:

1-  الطريقة العملية الفعلية لطريقة التدريس.

2 – تهيئة المعلم قبل الطالب للمحتوى والمنهج والدرس.

3 – وضع البرامج التى يدرس بها المعلم وتقسيم أوقات الدرس للإلمام بكل المهارات.

4 – نشاط المعلم  وحركته داخل الصف

5 -إنزال الطلاب منازلهم وخاصة إذا كان المتعلم كبير السن

6 -معلومة ألا تعطي الدارس أكثر من شئ واحد للتعلم في كل مرة

7- كيفية وضع المنهج تبعاً لكل مستوى

8 – كيفية عمل الاختبارات

9 – الربط دائماً بين المحتوى  والهدف الذى يريد أن يصل إليه الطالب

10-  كيفية التفريق بين التقييم علي المستوى القصير  والتقويم للوصول للهدف

11-  عملية تسجيل الإخفاقات في الدرس لتجنبها في المرات القادمة

12 – عمل التقييم للطالب كل على حده لمعرفة نقاط الضعف ونقاط القوه والعمل على تطويرها

أما التدريس وطرقه لنا فيها وآلله بدون مبالغة أكثر من مائة نقطة ولا أريد أن أطيل عليكم

الاقتراحات:

الدعوه لنا باستمرار لكى ننهل من هذه الوجبات الدسمة

وفقكم الله لما يحبه ويرضاه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أ. محمد عمر أشقر / معلّم لغة عربية في الهالك إيتيم / بورصة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا محمد عمر أشقر أستاذ اللغة العربية للناطقين بغيرها حضرت هذه الدورة ولله الحمد اكتسبت خبرات ممتازة ومعلومات قيمة بالنسبة لي فقد فتحت آفاق جديدة لتطبيقها على المتعلمين.

وبالنسبه للمحاضرين ماشاء الله عليهم أجمعين فقد منحونا معلوماتهم بغزارة وتعاملهم الراقي مع المتدربين وورشات العمل كان لها أثر مهم.

وبالنسبة للإدارة كانت الدوره منظمة تنظيماً على مستوى عال.

أشكر كل القائمين على هذه الدورة وجزاكم الله خيراً.

أ.حاج خطيب علي / باحث دكتوراه في الدراسات الإسلامية / جامعة يالوفا:

الدورة كلها ممتازة بصراحة لكن إن كان ولا بد من ذكر بعض النقاط الأكثر فائدة على سبيل المثال لا الحصر فهي كالتالي:

* الأطر الأوروبية

* ترتيب المهارات

* أساليب إدارة الصف

* اختبار تحديد المستوى

* كيفية تأسيس برنامج – وهذا أهمها.

أ.منتهى شامي / معلمة لغة عربية/ إسطنبول:

رأيي بالدورة التي حضرناها بالمنظمة

مفيدة من حيث المنهج والفائدة العملية التي تطبّق في ميدان العمل

ثريّة بتجارب وخبرة الدكاترة والأساتذة المحاضرين الذين أغنونا بمعلوماتهم وتجاربهم الكثيرة

حتّى المشاركين فيها كانوا متفاعلين جداً في النقاشات والحوارات تغيّرت وجهات نظرٍ كانت ثابتة عندنا

فمثلاً اقتنعنا بتعليم العامية بدل الفصحى لمن رغب بذلك

وأنّنا يجب أن نبتعد عن عفريتي الترجمة والعرقيات والديانات

أن نكون حياديين

وأنّنا نستطيع أن نؤدي رسالتنا في تعليم العربية لمن أراد دون أن نتخلّى عن مبادئنا

الاقتراحات محاضرة إضافية لتعليمنا مهارات استخدام  التكنولوجيا الحديثة للتعليم عن بعد

وفي الختام طبعاً الشكر كل الشكر لحسن الضيافة و التنظيم

ودمتم للخير فاعلين.

أ. أنس يوسف / إجازة في اللغة العربية / إسطنبول:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم شكرًا جزيلًا على ما قدمتموه من خدمة جليلة… كانت أيامًا جميلة قضيناها في منظمة العلم والتربية مع مجموعة مباركة من مدرسي اللغة العربية للناطقين بغيرها.. تعلمنا فيها الكثير من متخصصين في هذا المجال.. نتمنى أن يستمر هذا العطاء ليشمل كل مهتم بهذا الموضوع

وشكرًا لكم مرة أخرى

أ. مصطفى الحمّاد / إجازة في اللغة العربية / إسطنبول:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد.

أتقدم بالشكر والعرفان لكل من ساهم بإعداد هذه الدورة الأكثر من رائعة، والتي تعدت فائدتها الفائدة العلمية والمهنية، لتصبح أشبه بملتقى للتعارف واكتساب الصداقات، بل أكثر من ذلك، فلقد أدهشني كرم الضيافة وحسن الاستقبال وطيب النفس التي لازال يدهشنا بها الأستاذ الحبيب سعد الأحمد، والدكتور إسلام، وجميع الأساتذة والدكاترة بلا استثناء، وكذلك الزملاء المدرسون الذين كانوا أكثر من أخوة متعاونين ومتكاتفين وخلوقين بلا استثناء.

إن هذا الملتقى الفكري والثقافي والعلمي والأدبي لايمكن وصفه بكلمات أو جمل أو حتى مقال أو رسالة، لذا فلا يسعني إلا أن أعبر عن امتناني وخالص شكري وعرفاني للقائمين على هذا المشروع العلمي القيم، وأسأل الله أن يجزيهم خير الجزاء إنه ولي ذلك والقادر عليه، وتقبلوا خالص شكري واحترامي، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أ.أنس عبدالله/ محاضر بجامعة عثمان غازي بمدينة اسكي شهير / اسكي شهير:

بسم الله الذي علَّم بالقلم. علَّم الإنسان ما لم يعلم وبعد: ما إن قرأتُ في مواقع التواصل عن الإعلان عن نيَّة منظمة العلم والتربية قيامها بدورةٍ تدريبيَّةٍ للعاملين في مجال تعليم العربية للناطقين بغيرها حتى سارعتُ بالتسجيل وطلب الإلتحاق بهذه الدورة التي سأختصر في التعبير عنها وعما حققته لنا بعبارة واحدة وخير الكلام ما قلَّ ودلَّ :

– كنَّا ندرِّس قبلَ هذه الدورة وهذا صحيح ولكننا كنا كمن يمشي في غابة كثيفة بلا بوصلة

كسائحٍ غريبٍ يمشي في مدينة بلا مرشد

لكلِّ مَن ساهم وشارك ودعا وقدَّم ويسَّر قيام تلك الدورة الرائعة

التحية والعرفان

صور المحاضرات:

 

توزيع الشهادات :

 İLİM EĞİTİM DERNEĞİ

Address: Çobançeşme Mh. Kımız Sk. No: 38/4

                Bahçelievler / İSTANBUL

TEL1: +90-212-639-1010

TEL2: +90-212-639-1081

TEL3: +90-212-639-1082

TEL4: +90-212-639-1083

E-mail: info@ilimdernek.org

Website: www.ilimdernek.org

– Kuveyt Türk Katılım Bankası

Kuwait Turkish Participation Bank INC – Bakırköy Branch

 Turkey – ISTANBUL

 

    TL: TR14 0020 5000 0941 4798 1000 01

 USD: TR30 0020 5000 0941 4798 1001 01

 EUR: TR03 0020 5000 0941 4798 1001 02

 SWIFT CODE: KTEFTRIS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تبرع الآن