عملت منظمة العلم والتربية على تكريم الطلاب المتفوقين ضمن المدارس في المخيمات المنتشرة في ريف اللاذقية على الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا.

ومن هذه المدارس مدرسة الساحل في مخيمات عطاء الخير في ريف اللاذقية حيث اشتملت عملية تكريم المتفوقين للطلاب من المرتبة الأولى والثانية والثالثة من كل مرحلة دراسية في المدرسة.

وتم تخصيص المكافآت للطلاب الأوائل على شكل مكافآت نقدية رمزية من باب التحفيز والتشجيع للطلاب على متابعة مسيرة تفوقهم وتقدمهم العلمي.