يعتبر هذا البرنامج أحد الحلول المطروحة لتكون داعماً أساسياً للتعليم للطلاب السوريين والطلاب الناطقين باللغة العربية أينما وجدوا، بحيث تطرح المناهج التعليمية بصيغ إلكترونية مختلفة تراعي الحالة والوضع المعيشي للطالب اللاجئ والمتواجد في مناطق تفتقر إلى أدنى مقومات البنى التحتية المطلوبة، ولا سيما المخيمات والمناطق النائية التي لجأ إليها الطلاب السوريون وعائلاتهم والتي لا يتوفر فيها العوامل الأساسية لتفعيل عملية تعليمية سليمة.